افلام عربي - افلام اجنبي - العاب - اغاني -نكت- اخبار الكمبيوتر والانترنت
أهلا و سهلا بك يا زائرنا الكريم

هذه الرسالة تفيد بانك غير مسجل لدينا


,أذا كنت تملك عضوية سابقة فأرجوا منك الدخول بعضويتك عن طريق الضغط على زر الدخول

أذا كنت زائر جديد فأرجوا منك التسجيل بعضوية
جديدة عن طريق الضغط على زر التسجيل لكي تتمكن من المشاركة مشاهدة مواضيع
المنتدى اماى واى احلى منتدى


افلام عربي - افلام اجنبي - العاب - اغاني -نكت- اخبار الكمبيوتر والانترنت

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين
 
افلام - العابالرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
 


 
 





شاطر | 
 

 السيدة زينب وأبو العاص

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sh3n0na
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 621
تاريخ التسجيل : 26/07/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: السيدة زينب وأبو العاص   الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 7:59 am




عندما ذاع نبأ خطبة "أبي العاص" لابنة خالته "زينب" -رضي الله عنها- في
أرجاء مكة كلها، فرح الناس بذلك وأخذوا يهنئون "زينب" بالزوج الذي
اختارته، فهو من الرجال المعدودين مالاً وتجارة في مكة.

عاشت "زينب" حياة سعيدة مع زوجها، وكانت خير الزوجة الصالحة الكريمة
لـ"أبي العاص"، وكان هو خير الزوج الفاضل الذي أحاطها بالحب والأمان
ورزقهما الله بطفل هو "علي" الذي مات صغيراً، وطفلة هي "أمامة بنت أبي
العاص".
وكان "أبي العاص" من شدة حبه لزوجته يقول فيها العديد من الأشعار؛ خاصة وأنه كان يضطر للسفر كثيراً بحكم عمله في التجارة.

نزول الوحي على "محمد" وإسلام "زينب" رضي الله عنها
بعد نزول الوحي على سيدنا "محمد" (ص) آمنت به السيدة "خديجة" على
الفور، وكذلك بناته الأربعة؛ فهو أبوهم وهو الصادق الأمين قبل كل شيء،
وكان "أبو العاص" مسافراً في أثناء نزول الوحي، ولكنه عندما عاد سمع من
المشركين عن الدين الجديد الذي يدعو إليه "محمد".

وعندما دخل على زوجته أخبرها بكل ما سمعه وردد أقوال المشركين، لكنها
دافعت عن أبيها وأخبرت زوجها أنها أسلمت وآمنت بكل ما جاء به "محمد"،
ودعته إلى الإسلام فلم ينطق بأي شيء وخرج تاركاً زوجته مذهولة.

وعندما عاد قال لها إنه ليس أحب لديه من أن يسلك معها طريقها، لكنه يخاف أن يقال أنه خذل قومه من أجل إرضاء زوجته.
فهو لم يجبرها على ترك الدين الجديد، وهي أيضاً بقيت معه على الرغم من عدم
اعتناقه للإسلام؛ فقد أمّنها على دينها وحماها من بطش المشركين بها، فلم
تهاجر مع أبيها وأخواتها إلى المدينة.


موقعة بدر وأسر "أبي العاص"
وقع "أبو العاص" في الأسر على يد "عبد الله بن جبير الأنصاري"، ولما
بلغ أهل مكة ذلك جاء أخوه "عمرو" لفدائه وأرسلت "زينب" معه قلادة عرفها
الرسول على الفور، وطلب من أصحابه أن يخلوا سبيل أسير ابنته فوافقوا.
إسلام "أبي العاص"
قبل فتح مكة كان "أبو العاص" عائداً في قافلة من رحلة تجارة من بلاد
الشام إلى مكة حاملاً معه أموال قريش التي اؤتمن عليها؛ فتمكنت سرية -يعني
فرقة من المسلمين- بقيادة "زيد بن حارثة" من الحصول على كل ما معهم من
أموال؛ فلجأ "أبو العاص" إلى زوجته السيدة "زينب" ليستجير بها ليعيد
الرسول مال قريش الذي استولوا عليه، ووافقت "زينب" على ذلك، وذهبت إلى
الرسول؛ فطلب منها أن تكرم مثواه وتعامله جيداً؛ لكنه لا يحل لها الآن أن
يكون زوجاً لها لأنه مشرك
.
استشار رسول الله صحابته واتفقوا على أن يعيدوا إليه أمواله؛ فرجع "أبو
العاص" إلى مكة وأعطى كل واحد من قريش نصيبه من المال، ثم قال... "أشهد أن
لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله". ثم عاد مرة أخرى إلى المدينة
وبشر زوجته، وقيل إنه أعيد إليها بعقد زواج جديد، وعاشا معاً في حب
والإسلام يجمعهما
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السيدة زينب وأبو العاص
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
افلام عربي - افلام اجنبي - العاب - اغاني -نكت- اخبار الكمبيوتر والانترنت :: افتح قلبك :: قصه حبك-
انتقل الى: